الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

شاب بريطاني يفقد أكثر من 184 كيلو غرامات في أقل من عام ونصف بسبب ما قام بإتباعه ؟!

السمنة مشكلة يعاني منها الملايين هذه الأيام ويدفعون الالاف ليخسرو من وزنهم ولكن اليكم تجربة شاب بريطاني استطاع ان ينقص مائة واربعة وثمانون كليو جرامات على مدار سنة ونصف او أقل بدون أي تدخل جراحي .
هذا الشاب يدعى "روب جـيـلـيـت" ,كان يعاني من السمنة من صغره واستمرت في الزيادة حتى وصل وزنه وهو يبلغ من العمر خمس وعشرون عاما لمئتان وستون كيلو جراما ,ووصلت كتلة جسمه الى مائة وأربع , فالمعدل الطبيعي له يفترض أن يكون من خمس وعشرون الى ثماني وعشرون فقط , مما كان سيعرضه الى أمراض خطيرة مثل الضغط وارتفاع سكر الدم,ولكنه أيضا تعرض الى مضاعفات صحية مثل فقده للقدرة على التنفس أحيانا وقت النوم وتأثر عظامه وتجلط بسيط في المخ.
كان هذا الشاب يعاني في طفولته فكان والديه يعاملونه بشكل سيء مما كان يأثر عليه نفسيا فكان الطعام هو أكثر شي يسعده ويعوضه عن التعاسة التي يعيشها فأدمن الطعام والسكريات والكولا ,فكان يتناول سبعة ألاف سعرا حراريا بشكل يومي,ولكن هذا الشاب الذي يسكن منطقة "كـارديـف " اشتعلت عنده الرغبة لنقصان وزنه بسبب عدم قدرته على العيش بشكل طبيعي ,فقام بانقاص مايتناوله يوميا من سعرات حرارية وواظب على اجراء تمارين رياضية يومية مع مدربه الخاص.
وقام أيضا بالتحاق بسباق جري لمسافة عشرة ألاف كيلو مترات مما ساعده على انقاص سبعين في المائة من وزنه .

واستطاع "روب" بعد ذلك أن يعيش بشكل طبيعي ويستمتع بحياته.
السمنة مشكلة يعاني منها الملايين هذه الأيام ويدفعون الالاف ليخسرو من وزنهم ولكن اليكم تجربة شاب بريطاني استطاع ان ينقص مائة واربعة وثمانون كليو جرامات على مدار سنة ونصف او أقل بدون أي تدخل جراحي .
هذا الشاب يدعى "روب جـيـلـيـت" ,كان يعاني من السمنة من صغره واستمرت في الزيادة حتى وصل وزنه وهو يبلغ من العمر خمس وعشرون عاما لمئتان وستون كيلو جراما ,ووصلت كتلة جسمه الى مائة وأربع , فالمعدل الطبيعي له يفترض أن يكون من خمس وعشرون الى ثماني وعشرون فقط , مما كان سيعرضه الى أمراض خطيرة مثل الضغط وارتفاع سكر الدم,ولكنه أيضا تعرض الى مضاعفات صحية مثل فقده للقدرة على التنفس أحيانا وقت النوم وتأثر عظامه وتجلط بسيط في المخ.
كان هذا الشاب يعاني في طفولته فكان والديه يعاملونه بشكل سيء مما كان يأثر عليه نفسيا فكان الطعام هو أكثر شي يسعده ويعوضه عن التعاسة التي يعيشها فأدمن الطعام والسكريات والكولا ,فكان يتناول سبعة ألاف سعرا حراريا بشكل يومي,ولكن هذا الشاب الذي يسكن منطقة "كـارديـف " اشتعلت عنده الرغبة لنقصان وزنه بسبب عدم قدرته على العيش بشكل طبيعي ,فقام بانقاص مايتناوله يوميا من سعرات حرارية وواظب على اجراء تمارين رياضية يومية مع مدربه الخاص.
وقام أيضا بالتحاق بسباق جري لمسافة عشرة ألاف كيلو مترات مما ساعده على انقاص سبعين في المائة من وزنه .

واستطاع "روب" بعد ذلك أن يعيش بشكل طبيعي ويستمتع بحياته.

ليست هناك تعليقات :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الاكثر مشاهدة