الخميس، 3 نوفمبر، 2016

دراسة علمية حول الاشخاص الذين يتحدثون أثناء نومهم والاسباب الحقيقية لذلك ؟!

حينما نسمع أن أحداً يتحدث وهو نائم فهذا لن يكون أمراً غريباً على الإطلاق, ففي كل بيت ربما تجد شخصاً من افراد العائلة تسمعه وهو نائم يتفوه بكلام, ربما قد تفهم كلامه وربما لا, فما هو السبب لتحدث الأشخاص أثناء فترة النوم ؟ هل هذا يعني شيئاً محدداً ؟! في الحقيقة وفقاً لدراسة قام بها عدة باحثون في ولاية كاليفورنيا عن ظاهرة التحدث أثناء فترة النوم, وأوضحت الدراســة ان هذه الظاهرة تحدث حينما يكون هناك إضطرابات تُـدعى "الإضطــرابات الإنتقالــية" عندما يصبح الجسم ساكناً لفترة كبير اي لا يتحرك من مرحلة إلى مرحلة أخرى أثناء عملية النوم, وقد أرجع الباحــثون ان لهذا عدة أسباب حينما يصبح الإنسان بحالة من التوتر والضغط النفسي مشغولاً بأمر ما, فيعمل العقل الباطن إلى أقصى درجاته حتى يصبح غير قادر على التحمل كل هذا التوتر والضغط فيعطي إشارات من المخ للحديث حتى يقلل من حدة الضغط والتوتر الذي يشعر به الإنسان, ويعد الكبت العاطفي لدى الاشخاص عامل كبير للتحدث اثناء فترة النوم لانه إحدى انواع الإرهـــاق الذهني التي تصيب الإنسان نتيجة مشاكل حياتية فتصبح الدماغ غير قادرة على السيطرة الكاملة على جميع اجزائها, وأشار الباحثــون أن التخلص من هذه الظاهرة أمراً ليس صبعاً على الإطلاق وأنها في حد ذاتها غير مقلقه ولكن هي نتيجة لحالة حقيقية يعيشها الفرد وللتخلص منها على الشخص القيام بممارسة أي نوع من الرياضة بشكل يومي.
حينما نسمع أن أحداً يتحدث وهو نائم فهذا لن يكون أمراً غريباً على الإطلاق, ففي كل بيت ربما تجد شخصاً من افراد العائلة تسمعه وهو نائم يتفوه بكلام, ربما قد تفهم كلامه وربما لا, فما هو السبب لتحدث الأشخاص أثناء فترة النوم ؟ هل هذا يعني شيئاً محدداً ؟! في الحقيقة وفقاً لدراسة قام بها عدة باحثون في ولاية كاليفورنيا عن ظاهرة التحدث أثناء فترة النوم, وأوضحت الدراســة ان هذه الظاهرة تحدث حينما يكون هناك إضطرابات تُـدعى "الإضطــرابات الإنتقالــية" عندما يصبح الجسم ساكناً لفترة كبير اي لا يتحرك من مرحلة إلى مرحلة أخرى أثناء عملية النوم, وقد أرجع الباحــثون ان لهذا عدة أسباب حينما يصبح الإنسان بحالة من التوتر والضغط النفسي مشغولاً بأمر ما, فيعمل العقل الباطن إلى أقصى درجاته حتى يصبح غير قادر على التحمل كل هذا التوتر والضغط فيعطي إشارات من المخ للحديث حتى يقلل من حدة الضغط والتوتر الذي يشعر به الإنسان, ويعد الكبت العاطفي لدى الاشخاص عامل كبير للتحدث اثناء فترة النوم لانه إحدى انواع الإرهـــاق الذهني التي تصيب الإنسان نتيجة مشاكل حياتية فتصبح الدماغ غير قادرة على السيطرة الكاملة على جميع اجزائها, وأشار الباحثــون أن التخلص من هذه الظاهرة أمراً ليس صبعاً على الإطلاق وأنها في حد ذاتها غير مقلقه ولكن هي نتيجة لحالة حقيقية يعيشها الفرد وللتخلص منها على الشخص القيام بممارسة أي نوع من الرياضة بشكل يومي.

ليست هناك تعليقات :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الاكثر مشاهدة