الاثنين، 16 يناير، 2017

دراسة بريطانية جديدة حول الزواج بإمرأة ثانية تصدم الجميع بنتائجها - ستصاب بالذهول !

هذه المرة لم تكن مجرد أراء شخصية لأفراد حول هذا الأمر الذي ترفضه الزوجات بشكل كبير, فأنها دراسة بريطانيه جديدة تكشف الستار عن الزواج للمرة الثانية من إمرأة جديدة!  وتقول الدراسة ان زواج الرجل مره اخري يشعل حياته بالسعادة مما يجعله يحظى بإهتمام ورعاية أكبر مما يُسحن صحته النفسية والجسدية ويطيل العمر وكذلك يجدد طاقته في الحياه.
حيث أكد مجموعة من الخبراء والباحثين من جامعة "شيــفيلد" بعد إجراء دراسة حول هذا الأمر ان الزواج لمرة ثانية كفيل لمنح الرجل درجة عالية من الإعتزاز بالنفس والثقة ويزيد لديه الدافع والطموح مما يؤدي إلى مزيد من النتائج الإيجابية حول أهدافة الشخصية.  
واكدت الجامعه علي أن "تعــدد الزوجات" يقلل من معدل وفاة الرجل وتزيد من سعادته ونجاحه علي المستوى العملي والأسري وخاصه ان تعدد الزوجات سوف يجعل له عائله كبيره مما يمنحه اهتمام كبير عند وصوله لفترة شيخوخته.
وكان لعلم النفس دوراً في هذه الدراسه, حيث اضاف الخبير المختص "لانــس وركـ مان" في تطوير علم النفس في جامعة "باثـ ســبــا" انه كلما كان للرجل اكثر من زوجه زاد من رغبته للعيش لفتره اطول بسبب الرعايه والاهتمام التي سيحظي بها سيكونان أكبر من ذي قبل.
وأخيراً.. تأتي المنفعة للزوجة الأولى, فبعد عدة تجارب قد أجريت من مجموعة من الباحثين والعلماء البريطانيون, تفيد بأن الرجل المتزوج يعيش فترة أطول من العازب فإن وركـ مان قال أنه الزواج من ثانية ستجعل الرجل يشتاق أكثر لزوجته الأولى, خاصة بعد مرور الزوجين بمرحلة فتور وإحباط بعد الزواج تدعى "الكـتمان او الخرس الزوجي" فالزواج للمرة الثانية سيجدد العلاقة بالزوجة الأولى, وأكد الخبراء على ذلك حتى وإن كان ذلك سيغضب الزوجة الأولى في بادىء الأمر إلا أن المنافع التي تمنحها الزيجة الثانية سوف تجعلها تقضي حياة مليئة بالإنتعاش والحب مع زوجها. 
هذه المرة لم تكن مجرد أراء شخصية لأفراد حول هذا الأمر الذي ترفضه الزوجات بشكل كبير, فأنها دراسة بريطانيه جديدة تكشف الستار عن الزواج للمرة الثانية من إمرأة جديدة!  وتقول الدراسة ان زواج الرجل مره اخري يشعل حياته بالسعادة مما يجعله يحظى بإهتمام ورعاية أكبر مما يُسحن صحته النفسية والجسدية ويطيل العمر وكذلك يجدد طاقته في الحياه.
حيث أكد مجموعة من الخبراء والباحثين من جامعة "شيــفيلد" بعد إجراء دراسة حول هذا الأمر ان الزواج لمرة ثانية كفيل لمنح الرجل درجة عالية من الإعتزاز بالنفس والثقة ويزيد لديه الدافع والطموح مما يؤدي إلى مزيد من النتائج الإيجابية حول أهدافة الشخصية.  
واكدت الجامعه علي أن "تعــدد الزوجات" يقلل من معدل وفاة الرجل وتزيد من سعادته ونجاحه علي المستوى العملي والأسري وخاصه ان تعدد الزوجات سوف يجعل له عائله كبيره مما يمنحه اهتمام كبير عند وصوله لفترة شيخوخته.
وكان لعلم النفس دوراً في هذه الدراسه, حيث اضاف الخبير المختص "لانــس وركـ مان" في تطوير علم النفس في جامعة "باثـ ســبــا" انه كلما كان للرجل اكثر من زوجه زاد من رغبته للعيش لفتره اطول بسبب الرعايه والاهتمام التي سيحظي بها سيكونان أكبر من ذي قبل.
وأخيراً.. تأتي المنفعة للزوجة الأولى, فبعد عدة تجارب قد أجريت من مجموعة من الباحثين والعلماء البريطانيون, تفيد بأن الرجل المتزوج يعيش فترة أطول من العازب فإن وركـ مان قال أنه الزواج من ثانية ستجعل الرجل يشتاق أكثر لزوجته الأولى, خاصة بعد مرور الزوجين بمرحلة فتور وإحباط بعد الزواج تدعى "الكـتمان او الخرس الزوجي" فالزواج للمرة الثانية سيجدد العلاقة بالزوجة الأولى, وأكد الخبراء على ذلك حتى وإن كان ذلك سيغضب الزوجة الأولى في بادىء الأمر إلا أن المنافع التي تمنحها الزيجة الثانية سوف تجعلها تقضي حياة مليئة بالإنتعاش والحب مع زوجها. 

ليست هناك تعليقات :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الاكثر مشاهدة