هذه الفتاة اعتادت ان تسهر وبسبب شيء لن تتوقعه حملت ولم يلمسها أحد ولكن الحقيقة صادمه ؟!

في هذه الأيام أصبحت رقابة الأباء على الأبناء تكاد تكون معدومة وترك الكثير منهم لأبنائهم الحبل على الغارب لايعلمون الى من يتحدثون ليلا وماذا يفعلون طوال الليل على الانترنت والكثير منهم يتحججون بحرية أبنائهم وخلق الثقة بينهم.
في يوم فوجيء الكويتيون بخبر صادم في الصحف وهو حمل فتاة من دون أن تقيم أي علاقة شرعية اوغير شرعية فصدم الكثير للخبر.
ولكن اليكم حقيقة الأمر ونرجو من جميع الأباء توخي الحذر, فكانت تلك فتاة عمرها الحادي والعشرون تتعلم في الجامعة تنتمي لعائلة متوسطة المستوى الاجتماعي, تعاملت اسرتها معها بمبدأ الثقة وكانت تتركها على حريتها لفعل اي شيء بدون رقابة, فكانت تتحدث الى من تريد وتذهب الى اي مكان .
ولكن حصلت صدمة لعائلتها وهي ملاحظة مظاهر حمل لديها, فاتهموها بأنها على علاقة غير شرعية مع احداهم وضربوها, ولكنها نفت كل هذا.
فعرضوها على طبيب يثقون به, فصدمهم الطبيب أنها لم تفقد عذريتها, وأرجع الموضوع أنه مس جان, فنصحهم ان تسافر معه للمغرب للاستشفاء على يد صديقه,فوافقو وأعطوه الكثير من الأموال.
ولكن هل تعلمون ماذا؟ كانت هذه خدعة من الفتاة والطبيب والحقيقة أنها تحمل منه هو واستغل كلا منهم تقة الوالدين بطريقة خاطئة .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.