هذه المعصية قد لا تلتفت لها على أنها ذنب كبير ولكن وقوعك فيها قد يمنعك من دخول الجنه حفظكم الله ؟!

هناك معصيه اذا ارتكبتها وانت لا تعرف وذهبت لكي تصلي سوف يغفرها لك الله
وهناك ايضاً معاصي اذا ارتكبتها لن يغفرها الله لك الا اذا امتنعت عن فعل هذه المعاصي نهائياً
ومن اهم هذه المعاصي .."قطع الرحم"
من المحتمل انك تنسي اقاربك بسبب انشغالك في العمل او الحياه اليوميه او اشياء اخري تجعلك تنشغل عن اقاربك الذين لهم عليك حقاً
وفي كتاب الله يلعن قاطع الرحم فقد قال الله تعالي في كتابه العزيز
فهل عسيتم إن توليتــم أن تفسدوا في الأرض وتقّطّعوا أرحامكم.. (22) اولائك الذين لعنهم الله فأصــمّهُم واعمــى أبصارهم (23).. سورة "محمد".
وقال علي بن الحسين لـ ابنه يا ولدي لا تصاحب قاطع الرحم فأني قرأت في كتاب الله انه ملعون في ثلاث مواطن
ان قاطع الرحم يحظي بمشاكل في الدنيا وعقاب في الدنيا والاخره فعن ابي بكر رضي الله عنه وارضاه ان الرسول صلي الله عليه وسلم قال: ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيــا مع مـا يـدخـر لــه في الآخــرة مــن البغي وقطيعة الرحم ، رواه ابو داود والترمذي
وان قاطع الرحم لا تُقبل اعماله, قال ابي هريره رضي الله عنه : سمعت رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول :إن اعـمال بن أدم تُعرض على الله تبارك وتعالـــى عشــية كل خميس ليلة الجمعة, فلا يقل عمل قاطع الرحم.
ولكن من كان يراعي اقاربه ويصل رحمه فأنه ينال رضي الله ونعيمه في الدنيا والاخره بإذن الله.
وقد قال الرسول صلي الله عليه وسلم :  مــن كـان يؤمن بالله واليــوم الأخر, فـ ليصل رحمــه.
فأن الحياه ممتلئه بالمشاغل الكثيره جدا التي تجعلك تنشغل عن اقاربك وبالتالي تقطع صلة رحمك دون ان تدري ولكن يجب عليك الاسراع في ارجاعها وان تبعث رساله واحده قصيره لكي ترجع صله الرحم بينكم.

واياك ان تكون من قاطع صله الرحم لانه لا يقبل عمله وملعون ولا يدخل الجنه عفاكم الله جميعاً وجعلنا من اهل الجنه.
هناك معصيه اذا ارتكبتها وانت لا تعرف وذهبت لكي تصلي سوف يغفرها لك الله
وهناك ايضاً معاصي اذا ارتكبتها لن يغفرها الله لك الا اذا امتنعت عن فعل هذه المعاصي نهائياً
ومن اهم هذه المعاصي .."قطع الرحم"
من المحتمل انك تنسي اقاربك بسبب انشغالك في العمل او الحياه اليوميه او اشياء اخري تجعلك تنشغل عن اقاربك الذين لهم عليك حقاً
وفي كتاب الله يلعن قاطع الرحم فقد قال الله تعالي في كتابه العزيز
فهل عسيتم إن توليتــم أن تفسدوا في الأرض وتقّطّعوا أرحامكم.. (22) اولائك الذين لعنهم الله فأصــمّهُم واعمــى أبصارهم (23).. سورة "محمد".
وقال علي بن الحسين لـ ابنه يا ولدي لا تصاحب قاطع الرحم فأني قرأت في كتاب الله انه ملعون في ثلاث مواطن
ان قاطع الرحم يحظي بمشاكل في الدنيا وعقاب في الدنيا والاخره فعن ابي بكر رضي الله عنه وارضاه ان الرسول صلي الله عليه وسلم قال: ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيــا مع مـا يـدخـر لــه في الآخــرة مــن البغي وقطيعة الرحم ، رواه ابو داود والترمذي
وان قاطع الرحم لا تُقبل اعماله, قال ابي هريره رضي الله عنه : سمعت رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول :إن اعـمال بن أدم تُعرض على الله تبارك وتعالـــى عشــية كل خميس ليلة الجمعة, فلا يقل عمل قاطع الرحم.
ولكن من كان يراعي اقاربه ويصل رحمه فأنه ينال رضي الله ونعيمه في الدنيا والاخره بإذن الله.
وقد قال الرسول صلي الله عليه وسلم :  مــن كـان يؤمن بالله واليــوم الأخر, فـ ليصل رحمــه.
فأن الحياه ممتلئه بالمشاغل الكثيره جدا التي تجعلك تنشغل عن اقاربك وبالتالي تقطع صلة رحمك دون ان تدري ولكن يجب عليك الاسراع في ارجاعها وان تبعث رساله واحده قصيره لكي ترجع صله الرحم بينكم.

واياك ان تكون من قاطع صله الرحم لانه لا يقبل عمله وملعون ولا يدخل الجنه عفاكم الله جميعاً وجعلنا من اهل الجنه.

الاكثر مشاهدة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.