ذهبت للطبيب لكى تجهض طفلها الثانى بسبب غريب ! فـ صعقت من رأى الدكتور ! الذى فعل أمرا لن يتوقعه احد !

الانجاب نعمة كبيرة ورزق كبير يرزقه الله لمن يشاء ,ففي الأونة الاخيرة وبسبب الضغوطات العملية التي يتعرض لها الأباء وزيادة المسئوليات والأعباء, كثيرا مايفكرون في تحديد النسل , ويقررون انجاب طفل واحد أو طفلان على الأكثر لأنهم لايستطيعون تحمل مسئولية أكثر من ذلك .
في يوم تفاجئ طبيب كويتي للنساء أن احداهن تطلب منه أن يجري لها عملية اجهاض وذلك لأنها لديها الكثير من الاعمال والمسئوليات أيضا لديها طفل أخر رضيع فهي لاتملتك من الوقت مايجعلها تتحمل مسئولية طفل اخر,فتفاجئ الطبيب لطلبها ورد عليها رد كان مفاجئة للأم.
قال لها أنه لديه حل يساعدها به دون أي ضرر لأن عملية الاجهاض خطر جدا على صحتها ويمكن أن تأخذ وقت لتتعافى منها مما سيضر بأعمالها,ففرحت الفتاة كثيرة وسألته عن هذا الحل, فقال لها لأنك لاتودين أن تزيدي على اعبائك طفلا أخر وتريدين طفلا واحد فقط, فيمكننا قتل طفلك الأول وتلدين الاخر بسلام دون ان نعرضك للخطر, وبهذا ستظل مسئوليتك تجاه طفل واحد فقط ,فصدمها رد الطبيب وانفعلت لرأيه وقالت كيف تصدق ان أوافقك على قتل أبني, فقال لها والطفل أيضاً الذي تودين اجهاضه ابنك وأنتي بهذا تريدين  قتله وتهربين من تحمل مسئوليته ,فَكون أنه لازال جنين لايعني أنه يفرق عن طفلك الرضيع ,فصعقت لما قال وأدركت الكارثة التي كانت تود فعلها .
فاستغفرت الله على ماكانت تنوي أن تفعل واعتذرت للطبيب بل و طلبت منه أن يباشر حملها ووالا يخبر احد بما كانت تود ان تفعله .

فقال لها ان الله من عليها بنعمة حرم منها الكثير ويتألم كل يوم بسبب هذا الحرمان فاشكري الله على نعمته فشكرت الهه كثيرا .
الانجاب نعمة كبيرة ورزق كبير يرزقه الله لمن يشاء ,ففي الأونة الاخيرة وبسبب الضغوطات العملية التي يتعرض لها الأباء وزيادة المسئوليات والأعباء, كثيرا مايفكرون في تحديد النسل , ويقررون انجاب طفل واحد أو طفلان على الأكثر لأنهم لايستطيعون تحمل مسئولية أكثر من ذلك .
في يوم تفاجئ طبيب كويتي للنساء أن احداهن تطلب منه أن يجري لها عملية اجهاض وذلك لأنها لديها الكثير من الاعمال والمسئوليات أيضا لديها طفل أخر رضيع فهي لاتملتك من الوقت مايجعلها تتحمل مسئولية طفل اخر,فتفاجئ الطبيب لطلبها ورد عليها رد كان مفاجئة للأم.
قال لها أنه لديه حل يساعدها به دون أي ضرر لأن عملية الاجهاض خطر جدا على صحتها ويمكن أن تأخذ وقت لتتعافى منها مما سيضر بأعمالها,ففرحت الفتاة كثيرة وسألته عن هذا الحل, فقال لها لأنك لاتودين أن تزيدي على اعبائك طفلا أخر وتريدين طفلا واحد فقط, فيمكننا قتل طفلك الأول وتلدين الاخر بسلام دون ان نعرضك للخطر, وبهذا ستظل مسئوليتك تجاه طفل واحد فقط ,فصدمها رد الطبيب وانفعلت لرأيه وقالت كيف تصدق ان أوافقك على قتل أبني, فقال لها والطفل أيضاً الذي تودين اجهاضه ابنك وأنتي بهذا تريدين  قتله وتهربين من تحمل مسئوليته ,فَكون أنه لازال جنين لايعني أنه يفرق عن طفلك الرضيع ,فصعقت لما قال وأدركت الكارثة التي كانت تود فعلها .
فاستغفرت الله على ماكانت تنوي أن تفعل واعتذرت للطبيب بل و طلبت منه أن يباشر حملها ووالا يخبر احد بما كانت تود ان تفعله .

فقال لها ان الله من عليها بنعمة حرم منها الكثير ويتألم كل يوم بسبب هذا الحرمان فاشكري الله على نعمته فشكرت الهه كثيرا .

الاكثر مشاهدة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.