لن تصدق ما فعله هذا الحصان مع صاحبه وهو يصلى.. سبحان الله العظيم في حكمته؟!

تدور عدسات الكاميرا حول العالم لتلتقط كل يوم لقطات نادرة, فمنها أشياء هامه وأخرى غريبة ومذهله والعديد من المشاهد ما يجعل قلبك يرق له من عظمة المشهد, ستشاهد مقطع يجعلك تردد من داخلك سبحان الله, فهذا الرجل وقف في ارض خاصة به ومعه حصانه, ثم اذن عليه صلاة العصر فوضع سجادته ليصلى وكان بجانبه حصانه, وكان من الطبيعي أن نجد الحصان واقفاً منتظر أن ينتهى صاحبه الصلاة, ولكن لم يكن هذا الذي رأيناه في المشهد, فإذا بالحصان يتصرف تصرف أغرب من الخيال لم يتوقعه صاحبه على الإطلاق, أخد الحصان يقبل صاحبه ويريد أن يعانقه وكأنه يقول له خيراً ما فعلت وكأنه فرحاً بصلاة صاحبه وطاعته لله عز وجل, وكأن الله يكافىء الرجل عن طريق حصانه, وقد نظر الكثيريين للأمر على انه شيئاً لا قيمة له !! الأمر الذي جعل متداولي المقطع يردون بما قاله النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن الخيل "الخيل على رؤسها الخير" وهذا ما يجعل للخيل قيمة عظيمة بيننا ومن كان عنده خيل فلا يحمل رزق خيله ولا رزقه هو نفسه, ولكن إذا نظرنا للامر على ان من يحبه الله يحبب خلقه فيه فسنجد هذا المعني في هذا المقطع بشدة. لمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو.

تدور عدسات الكاميرا حول العالم لتلتقط كل يوم لقطات نادرة, فمنها أشياء هامه وأخرى غريبة ومذهله والعديد من المشاهد ما يجعل قلبك يرق له من عظمة المشهد, ستشاهد مقطع يجعلك تردد من داخلك سبحان الله, فهذا الرجل وقف في ارض خاصة به ومعه حصانه, ثم اذن عليه صلاة العصر فوضع سجادته ليصلى وكان بجانبه حصانه, وكان من الطبيعي أن نجد الحصان واقفاً منتظر أن ينتهى صاحبه الصلاة, ولكن لم يكن هذا الذي رأيناه في المشهد, فإذا بالحصان يتصرف تصرف أغرب من الخيال لم يتوقعه صاحبه على الإطلاق, أخد الحصان يقبل صاحبه ويريد أن يعانقه وكأنه يقول له خيراً ما فعلت وكأنه فرحاً بصلاة صاحبه وطاعته لله عز وجل, وكأن الله يكافىء الرجل عن طريق حصانه, وقد نظر الكثيريين للأمر على انه شيئاً لا قيمة له !! الأمر الذي جعل متداولي المقطع يردون بما قاله النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن الخيل "الخيل على رؤسها الخير" وهذا ما يجعل للخيل قيمة عظيمة بيننا ومن كان عنده خيل فلا يحمل رزق خيله ولا رزقه هو نفسه, ولكن إذا نظرنا للامر على ان من يحبه الله يحبب خلقه فيه فسنجد هذا المعني في هذا المقطع بشدة. لمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو.

الاكثر مشاهدة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.