شهاده وفاه النجم عمر الشريف تكشف عن ديانته وحالته الاجتماعيه التي اخفاها عن الجميع


الفنان عمر الشريف هو من أعظم الفنانين في تاريخ السينما المصرية، وأيضاً العالمية، ومن المعروف أن الفنان عمر الشريف قد رحل عن عالمنا منذ عام ألفين وخمسة عشر، ولكنه لا زال في قلوب الكثيرين من محببه.
 وهناك الكثير من الأقاويل التي انتشرت على حقيقة ديانة الفنان عمر الشريف، حيث يؤكد الكثير أنه توفي على ديانة مسيحية، ولكن من المعروف أن الفنان عند وفاته انتقل إلى المسجد وصلى عليه المسلمون صلاة الجنازة فهذا الأمر يؤكد أنه مات على دين الإسلام.
 وللتأكد من ذلك تم مشاهدة شهادة الوفاة ونشرها وذلك من أجل قطع الشكوك تجاه ديانته، والمكتوب في الشهادة أنه مسلم، حيث قد اعتنق الإسلام بعد أن كان قد ولد بالديانة المسيحية، وكان اسمه الحقيقي ميشيل ديمتري إلا أنه عندما أحب الفنانة فاتن حمامة وأراد التزوج منها دخل حينها في الإسلام وتزوجها فترة أنجبا ابنهما طارق، ولكنهما انفصلا بعد فترة.
وكان الاسم الموجود في شهادة وفاة الفنان عمر الشريف هو عمر الشريف يوسف ميشيل وديانته مسلم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.